12 أغسطس 2012

عندما تسلك الطريق الوعرة



عندما تسلك الطريق الوعرة:
بالتأكيد هناك طريق معتادة، خريطتها واضحة، الكل يسير فيها، ومنذ أن عرفت نفسك وجدت الجميع من حولك يحثك ويشجعك على الإنظمام إلى القافلة واتباع الخريطة القديمة. لكن لماذا لا تسلك طريق جديد؟ لماذا لا توسع أفق الخريطة، تضيف لها، تصححها، تعطيها بعد جديد؟ من الذي رسم الخرائط التي نستخدمها اليوم، بالتأكيد أفراد خاضوا طرق وعرة، اكتشفوها، وبعد ذلك اتبعهم الكثير.

عندما تسلك طرق جديدة، غامضة، ستواجهك الكثير من المصاعب، يجب أن تكون قادر على التعامل مع المجهول، يجب أن تتوقع المفاجئات. الطرق الجديدة وعرة، لكنها مليئة بالثمار المتدنية التي لم يسبق أن يصل لها أحد. الطرق الجديدة هي ما نحن في أمس الحاجة إليه.


++مدونة المسعودي++

Unknown

البعداني, شاب طموح يسعى لتقديم كل هو مفيد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Follow Us On Google+

 

Copyright @ 2017 البعداني بلوج.

Designed by Templateiy