2 ديسمبر 2018

كيف يمكن لتقنية البلوكشين أن تخدم البشرية؟

حركة الأموال بين الدول: 
من المشاكل التي تعاني منها حركة الأموال بين الدول هو ارتفاع التكلفة والقيود المفروضة على حركة الأموال وانتهاك الخصوصية خصوصاً تلك التي تقوم بها الجهات الحكومية, ولكن مع انتشار التعامل بالعملات الرقمية أصبح بالإمكان ومن خلال تقنية سلسلة الكتل أن يتم إرسال واستلام الأموال من بلد إلى آخر بتكلفة منخفضة جداً (قد لا تتعدى سنتات معدودة) وبدون أية قيود تذكر, بالإضافة إلى الحفاظ على سرية البيانات كبيانات المرسل والمستلم. فمثلاً تتيح عملتي XRP, XLM ذلك من خلال بروتكولاتها التي تعمل في اطار سلسلة الكتل وهو ما لفت أنظار المؤسسات المالية والمصرفية نحو امكانية الاعتماد على هاتين العملتين.



قطاع الطيران والسياحة: 
يعاني قطاع الطيران والسياحة من مشكلة ارتفاع التكاليف وهو ما ينعكس بدوره على أسعار خدمات الطيران, وتشرح Winding Tree بأن ارتكاز هذا القطاع على وجود عدة وسطاء (2-3 وسطاء على الأقل) يؤدي بدوره إلى ارتفاع تكلفة الخدمة, وتسعى الشركة إلى تقديم آلية تعتمد على تقنية سلسلة الكتل من خلالها يمكن إلغاء الحاجة إلى وجود الوسطاء ومن ثم الاسهام في تقديم خدمات سفر وسياحة للعملاء بأقل الأسعار.


القطاع الصحي: 
ماذا يمكن أن يحصل في حال توافرت بيانات طبية كاملة ودقيقة وغنية عن كل البشر من أول يوم يولدون فيه؟ بالتأكيد فإن ذلك سيعزز من أداء مهنة الطب, حيث سيصبح بإمكان الطبيب الاعتماد على بياناتك الطبية السابقة (بغض النظر عن المكان الذي زرته لإجراء فحوصاتك السابقة) وتشخيص حالتك وذلك من خلال سجلك الطبي المتوفر في سجلات سلسلة الكتل, وماذا عن الأبحاث الطبية.. بالتأكيد أن توافر بيانات غزيرة عن الحالات المرضية سيعزز من كفاءة وفاعلية الأبحاث والدراسات.

تحسين جودة الخدمات وتخفيض التكاليف:
 مع زيادة حدة المنافسة يصبح من اللازم على شركات الأعمال العمل على تخفيض تكاليفها وبما لا يؤدي (على الأقل) إلى انخفاض جودة منتجاتها وخدماتها, وعلى ضوء ذلك برزت مداخل إدارية حديثة تُعنى بتحقيق هذا الأمر عن طريق التخلص من الأنشطة الغير مضيفة للقيمة, ومن أبرز هذه المداخل هو مدخل سلسلة التزويد Supply Chain, وبموجب هذا المدخل اصبح بالإمكان التخلص من أكثر الأنشطة تأثيراً على هيكل التكاليف رغم كونه لا يضيف قيمة إلى المنتج (المخزون). 
 مع ذلك لا تزال بعض شركات الأعمال تعاني من بعض المشاكل, فعلى سبيل المثال تدرس شركة Walmart مدى إمكانية الاعتماد على تقنية سلسلة الكتل لتعزيز كفاءة مدخل سلسلة التزويد وذلك لتتبع حركة السلع (كالمانجو واللحوم) داخل سلسلة التزويد من أجل الوقوف على مدى سلامة هذه السلع وتجنب وصولها فاسدة إلى يد المستهلك, وأوضحت النتائج أنه بالإمكان تخفيض زمن تتبع السلعة من اول نقطة لها (المزرعة) إلى اخر نقطة (متاجر البيع) من أسابيع إلى وقت قصير جداً يقدر بـ 2 ثانية فقط.

مشاركة الموارد التقنية:
 لم يخطر في البال سابقاً بأنه من الممكن أن يتم مشاركة الموارد التقنية (الفائضة) بسهولة ويسر بين المستخدمين حول العالم, لكن مع تقنية سلسلة الكتل أصبح هذا الامر سهلاً للغاية. فقد لوحظ من خلال دراسة بعض العملات الرقمية أنها تسعى إلى تحقيق مشاريع إبداعية.

 فعلى سبيل المثال تهدف عملة Sia Coin من خلال مشروعها إلى استغلال السعات التخزينية الفائضة في Hard Disk التي تتواجد في معظم أجهزة الحاسوب الشخصية حول العالم وتأجيرها للغير, فمن خلال هذا المشروع يتم استئجار هذه المساحات الشاغرة مقابل منح أصحابها عملة رقمية, ومن ثم يقوم المشروع بتأجيرها عن طريق خدمة التخزين السحابي Cloud Storage بأسعار رخيصة, هذا المشروع اتاح المجال للشركة أن تقدم خدمة التخزين السحابي لسعة 1 تيرابايت برسوم تصل إلى أقل من 3$ في الشهر مقارنة برسوم نفس الخدمة البالغة 23$ والتي تقدمها شركة Amazon. 

لا يقف الأمر عند هذا الحد, فهناك مشاريع أخرى, بعضها تسعى إلى استئجار الطاقة الكهربائية الفائضة التي تنتجها الألواح الشمسية المنتشرة في المناطق المستهدفة ومن ثم اعادة بيعها لمن يحتاج إليها, ومشاريع أخرى تسعى إلى توظيف عملية التعدين باستخد ام البطاقات الرسومية GPU في تحسين جودة الأمن وذلك من خلال انشاء عقود ذكية لربط كاميرات المراقبة المنتشرة في الأحياء والشوارع واستخدام القدرات العالية للبطاقات الرسومية (المستخدمة في التعدين) لمعالجة الصور التي يتم التقاطها عبر هذا الكاميرات واتاحة هذه الثورة الأمنية للأجهزة الحكومية بما يعزز من الأمن.

Unknown

البعداني, شاب طموح يسعى لتقديم كل هو مفيد.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Follow Us On Google+

 

Copyright @ 2017 البعداني بلوج.

Designed by Templateiy